رونالدو يطيح “ملكة إنستغرام” الحسناء

الثقافة والفن

تمكن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفتنوس الإيطالي، من إطاحة الفنانة الأميركية الحسناء سيلينا غوميز عن عرشها في “مملكة إنستغرام” بعد أن كانت أكثر المشاهير متابعة على تلك المنصة الاجتماعية الشهيرة.

وجاء نجاح رونالدو عقب أعوام احتل فيها المركز الثاني بعد سيلينا في موقع إنستغرام، لكنه تخطى عدد متابعيها الـ144,308,767 بعدد متابعين يصل إلى 144,309,204.

وعلى الرغم من أن الفارق كان بسيطا بين النجمين لحظة تفوق رونالدو، فإن عدد متابعي الأخير بلغ مؤخرا حوالي 146 مليونا على إنستغرام.

وربما جاء نجاح رونالد، بعد قرار سيلينا أخذ فترة من الراحة بعيدا عن مواقع التواصل الاجتماعي، إذ كان آخر منشور لها على “إنستغرام” في يوم 23 سبتمبر، وفقا لمجلة elle الفرنسية.

وأوضحت سيلينا للمجلة الفرنسية إنها قررت أخذت بعض الراحة لتلقي العلاج النفسي، كما تحدثت عدة مرات بشأن تخليها عن “إنستغرام”.

وكشفت أنه حتى لم يعد التطبيق متاحا لديها، وقالت: “لم أعد نشطة على الإنترنت، ولا أملك كلمة المرور الخاصة بحسابي على إنستغرام”.

واعتبرت النجمة الأميركية أن إنستغرام يعد مكانا مليئا بالزيف بالنسبة لها، مردفة: “أعلم أن لصوتي دورا بارزا جدا، ولكني لا أستهين به أيضا، فأنا حريصة جدا بشأن كل شيء وخاصة حياتي الشخصية، ولا أكترث أن يراني الناس على طبيعتي، فأنا أعيش حياتي بالطريقة التي أريدها ولا أحاول الاختباء وراء المظاهر”.