ريفر بليت يرفض إقامة “كلاسيكو الموت” في مدريد

رياضة

أعلن نادي ريفير بليت الأرجنتيني عن رفضه قرار إقامة إيهاب نهائي كأس كوبا ليبرتادوريس للأندية، أمام جاره وغريمه التقليدي بوكا جونيورز باستاد سانتياغو برنابيو معقل ريال مدريد الإسباني.

ونقلت وكالة رويترز عن بيان للنادي، السبت “ريفر بليت رفض تغيير ملعب المباراة”.

وأضاف “يرى النادي أن قرار اللعب في مدريد يؤثر على هؤلاء الذين اشتروا التذاكر، ويفسد فكرة التكافؤ عن طريق نزع ميزة اللعب في الديار”.

وكان الغريم التقليدي بوكا جونيورز قد رفض قبول العقوبة، التي فرضها اتحاد كرة القدم في أميركا الجنوبية، بحق ريفر بليت، على خلفية أعمال الشغب، التي سبقت مباراة الإياب، التي كانت مقررة الأسبوع السبت الماضي على ملعب ريفر برليت.

وقرر بوكا استئناف قرارات اتحاد الكرة (كونميبول) بفرض غرامة مالية وإقامة مباراتين دون جمهور بحق ريفر بليت، وذلك في أعقاب إعلان الهيئة القارية إقامة المباراة المؤجلة بين الغريمين في نهائي مسابقة كوبا ليبرتادوريس في مدريد.

وكان بوكا قد تقدم بطلب للاتحاد لمعاقبة غريمه على خلفية اعتداء مشجعي الأخير على حافلة لاعبيه، قبل مباراة الإياب، بعد التعادل ذهابا 2-2 على ملعب بوكا.

وطلب الأخير من الاتحاد القاري تطبيق مواد في قوانينه تتصل بحالات مماثلة، تشمل اعتبار منافسه خاسرا أو إقصائه من المسابقات القارية.

وأدت تلك الأحداث الى إرجاء المباراة، قبل أن يعلن “كونميبول”، الخميس، قرار إقامتها في التاسع من ديسمبر على ملعب سانتياغو برنابيو.

وفي اليوم نفسه، قررت اللجنة التأديبية في الاتحاد معاقبة ريفر بإقامة مباراتين على ملعبه “مونيومنتال” من دون جمهور “اعتبارا من 2019″، وفرض غرامة مالية قدرها 400 ألف دولار.